لماذا تستثمر في السعودية؟ – رابطة الاعمال السعودية الاسترالية

لماذا تستثمر في السعودية؟

تتمتع المملكة العربية السعودية بمقومات جغرافية وتاريخية وحضارية عديدة تُمكنها من تبوء مكانة رفيعة على المستويين الإقليمي و الدولي ، فهي أهم  بوابة  للعالم  بصفتها مركز يربط القارات الثلاث  آسيا و أوروبا وأفريقيا، و هي تشكل عمق و سند للعالمين العربي والإسلامي، مما يجعلها بلدًا استثنائيًا ووجهة عالمية.

تمتاز  المملكة بمساحاتها  الشاسعة الغنية بالثروات الطبيعية، و بمصادر متنوعة  لبدائل الطاقة المتجددة.

 
حيث تتعدد مكان القوة وتميز لدى المملكة التي تتماشى مع أهداف رؤيتها الاستراتيجية وتجعلها وجهة اقتصادية واستثمارية هامة، إذ تحيط بها أكثر المعابر المائية أهمية، و تُعد جسراً يربط بين الشعوب كونها مركزاً لوجستيا متميزاً يربط بين طرق التجارة العالمية، ويسمح بتوسعة الأنشطة التجارية
.

ويرتكز الاقتصاد السعودي على عوامل القوة لديه مدعوماً ببيئة تنافسية للأنشطة الاقتصادية كافة ، فقد حقق  في السنوات السبع الماضية زيادة في معدل النمو السنوي بلغ متوسطها 4٪.

 وتعمل المملكة على تنويع اقتصادها بتوسع أنشطة القطاع الخاص، إضافة إلى تحسين القدرة التنافسية، وبناء مجتمع نابض بالحياة يمثل إطاراً لرؤية المملكة 2030 و خريطة طريق نحو مستقبل مزدهر.
 تبذل المملكة جهوداً جبارة في تطوير مناخ داعم و محفز لبيئة الأعمال ، حيث يتم اتخاذ تدابير جديدة تهدف إلى تسهيل القيام بالأعمال التجارية فالمملكة تلتزم التزاماً تاماً بتطوير بيئتها الاستثمارية.


حيث تحظى البيئة الاستثمارية في المملكة بمجموعة من قوانين الاستثمار الأجنبي الأكثر مرونة وتطوراً في العالم، إضافة إلى التزام المملكة باستراتيجية تنويع الاقتصاد
.

وفيما يخص بيئة الأعمال؛ فتتميز المملكة بالعديد من المزايا؛ أبرزها أن المستثمرين غير السعوديين لهم حق امتلاك مؤسساتهم بشكل كامل؛ وذلك في معظم القطاعات كما يتمتع المستثمرون العاملون في مجال تجارة التجزئة والجملة من غير السعوديين بالحق في امتلاك 100% من مؤسساتهم الكائنة في السوق السعودي؛ حيث لم يكن يُسمح لهم في السابق سوى بامتلاك 75% من مؤسساتهم، وتلك ميزة رائعة.

يضاف لذلك، أن الاستثمارات في المملكة لا تخضع لضريبة الدخل الشخصي وضريبة القيمة المضافة وضريبة المبيعات أو ضريبة الممتلكات. 

ويتمثل أيضاً من المحفزات في سماح المملكة بتحويل كامل رأس المال والإيرادات وتوزيعات الأرباح للبلد الأم. وأيضاً هناك ميزة في خفض الوثائق المطلوبة للحصول على الترخيص من 12 وثيقة إلى 3 وثائق فقط، ولا تتجاوز المدة الزمنية للبدأ في طلبات الاستثمار أسبوعاً واحداً فقط، وغالباً ما يتم اتخاذ القرار خلال أقل من خمسة أيام.

ويتمتع المستثمرون الحاليون والمحتملون بخدمات الرعاية المقدمة للمستثمرين، وأخيراً فقد تم تعديل قوانين الاستثمار؛ بحيث أصبحت تسمح للمستثمر الاستراتيجي بتمديد فترة الترخيص بعد انقضاء السنة الأولى لفترة تصل إلى 15 سنة، قبل أن يضطر لإعادة تجديد الرخصة.


يُذكر أن كل هذه الإجراءات والقرارات التطويرية لبيئة الاستثمار في المملكة، تأتي لزيادة قدرة المملكة التنافسية في ظل التغيرات والتحولات التي تشهدها المنطقة، كما تدعم توجه المملكة نحو التحول الاقتصادي، وتخدم توجهات القيادة دعمَ مسيرة التنمية الشاملة.

Saudi British Joint Business Council
c/o British Expertise International,
23 Grafton Street,
London W1S 4EY

Tel: +44 (0) 20 7824 1933
Email: info@sbjbc.org

c/o Council of Saudi Chambers
King Fahad Branch Rd,
Al Mutamarat,
Riyadh 12711

© 2018 Saudi British Joint Business Council (SBJBC UK)

In association with:

Registered in England and Wales No 9015713

:Registered office
3 Bunhill Row, London EC1Y 8YZ